الثلاثاء 23 يوليو 2024

عمرو دياب يتقدم ببلاغ ضد الشاب صاحب واقعة

موقع أيام تريندز

عمرو دياب يتقدم ببلاغ ضد الشاب صاحب واقعة "الصڤعة"

تقدم محامي المطرب عمرو دياب ببلاغ إلى النيابة العامة المصرية، ضد الشاب سعد أسامة صاحب واقعة الصڤعة التي شغلت مواقع التواصل الاجتماعي الساعات الأخيرة.

وقال أشرف عبد العزيز محامي عمرو دياب  : "عمرو دياب ليس في خصومة مع هذا الشاب، الذي حاول التصوير معه عدة مرات مثل أي شخص في حفل أو فرح، إلى ان قام بالإمساك به، وبالتالي عندما وجده يمسك به ويجبره علي التصوير عنوة بعد أن وضع الموبايل في وجه دافع عن نفسه؛ لأنه اعتقد أنه يريد التعدي عليه".

وأضاف "اتهمت المدعو سعد أسامة پتهم التشهير بموكلي على مواقع التواصل الاجتماعي، ومحاولة الشهرة وتقليب الرأي العام ضد ولذلك حررنا محضر ومستمر في إجراءات التقاضي".

وأثار عمرو دياب، جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ظهوره في مقطع فيديو ېصفع أحد معجبيه، حاول التقاط صورة "سيلفي" معه، ورغم الجدل الكبير الذي صاحب الواقعة، إلا أن "الهضبة" لم يُصدر أي بيان توضيحي حتى الآن.



وتباينت ردود الأفعال على رد فعل دياب، ما بين الاستنكار الشديد من البعض، الذين رأوا أن المطرب الكبير لابد ألا يصل رد فعله إلى هذه الدرجة مع  أحد معجبيه، في حين حاول البعض الآخر تبرير الموقف لدياب بأن الشاب تجاوز وجذبه من ملابسه بشكل غير لائق.  

ومن جانبها نفت نقابة المهن الموسيقية في مصر، برئاسة الفنان مصطفى كامل، ما جرى تداوله خلال الساعات الماضية عبر منصات التواصل الاجتماعي، بشأن عقد اجتماع طارئ، الأحد، للتحقق من ملابسات واقعة صفع عمرو دياب، لأحد معجبيه.

وقال المتحدث الرسمي لـ"الموسيقيين"، الدكتور محمد عبد الله، لـ"الشرق"، "هذا الكلام غير صحيح إطلاقاً، والنقابة غير مسؤولة عما نُسب إليها عبر بعض المواقع، بخصوص مناقشة ملابسات تلك الواقعة".

اعتذار
الناقد الفني طارق الشناوي، شدد على ضرورة إصدار الفنان عمرو دياب، لبيان اعتذار في أقرب وقت، يوضح فيه ملابسات الواقعة  ، "لا شيء يُبرر الصڤعة، مع افتراض حتى أن هناك تجاوزاً لفظياً  أو حركياً، الاعتذار أولاً، وتوضيح الملابسات ثانياً".



وتساءل الشناوي: "هل يدرك عمرو دياب كم خسر ويخسر بسبب هذا الفعل؟، وسوف يخسر أكثر إذا استمر  في حالة الصمت الرهيب".

ومن جانبه، أبدى الموسيقار هاني شنودة، دهشته من الواقعة فور سماعه لتفاصيلها، ، "سأبحث عن الحقيقة وملابسات الحاډث، لأن عمرو دياب نجم كبير، ومهما حدث لا يمكن أن يُستفز، ويصل إلى هذه المرحلة".

أما الناقد أمجد مصطفى: "هذا التصرف مرفوض تماماً، لا يليق بنجومية عمرو دياب مهما تعرض لضغوط".

وأضاف "يجب عليه أن يخرج ويعتذر، لأن الاعتذار من شيم الكبار، خاصة أن جمهوره ينتظر منه ذلك، ولا يجب أن يتأخر في هذا القرار".